الطماطم

المنشأ الأًصلي للطماطم هي امريكا الجنوبية (بيرو وإكوادور). كانت بداية زراعتها للإنتاج بالمكسيك وهي من اهم الثمار التي تستهلك طازجة أو مصنعة وتحتل المرتبة الثانية من حيث الأهمية بين محاصيل الخضروات بعد البطاطا. بدأت زراعة محصول الطماطم في دول الشرق الأوسط مع نهاية القرن الثامن عشر.

التصنيف:
العائلة:
الباذنجانية Solanaceae
جنس:
Solanum
الأهمية الإقتصادية:
مناطق الزراعة:
تعتبر سوريا من أهم منتجى البندورة حوالي 900 ألف طن. إنتاج البندورة بالغ الأهمية للمزارعين في سوريا كمصدر هام للدخل بسبب إنتاجيتها العالية والتكلفة المنخفضة نسبياً. درجات الحرارة المعتدلة في سوريا تساعد المزارعين لإنتاج بندورة على نطاق واسع في الحقول المفتوحة. وعلاوة على ذلك، نظراً للمناخ المعتدل في المنطقة الساحلية، يمكن زراعة البيوت المحمية بدون إستخدام أجهزة التدفئة أو التهوية للتحكم بظروف الانتاج. فإن انتاج البندورة المحمية مهم لعائدات التصدير. إنتاج البندورة أحد أسرع المحاصيل تطوراً في تاريخ البستنة السوري؛ وزاد أكثر من 30 في المئة فى عام 1994 من 426 ألف طن إلى 923 ألف طن في عام 2003. كانت المساحة المزروعة حوالي 1.17 ألف هكتار في عام 2003، (14.3 ألف هكتار في الحقل و 2.8 ألف هكتار في البيوت الزجاجية). ورغم إنخفاض المساحات المنزرعة خاصة في الحقول المفتوحة إلا أنه قد تم سد هذه الفجوة بزيادة الإنتاجية. لأسباب مناخية، طرطوس واللاذقية هي المناطق المهيمنة في الانتاج خلال أشهر الشتاء. معا، تنتجان قدر 98.6 في المائة من البندورة المغطاة. وتزرع البندورة في الحقل المفتوح في جميع المحافظات في سوريا، ولكنها تتركز في درعا وحلب، الـحسكة، القنيطرة.
الأصناف الرئيسية:
هناك عدد من الأصناف المزروعة في سوريا إلا أن الأصناف الأكثر انتشاراً في الاستخدام في سوريا ما يلي؛ شروق الشمس (صن رايز)، شادي ليدي، شاهين، سوبر كوين، أصناف 777 متنوعة، آي اس 55، غولدن لاندسايد، روبيست، وسيون x ومارماند و كلوديا. أهم الأصناف المزروعة تحت الدفيئات؛ الهجين السريع (سبيدي)، كاتيا ،الأمازون وآلونا، وفلورنسا. أصناف البندورة التصنيعية الأكثر أهمية؛ الأحمر شروق الشمس (صن رايز)، سبيدي وسيرينج، سوبر رد.
المعلومات التسويقية والإستخدام:
الإستخدام:
ازداد استهلاك البندورة في سوريا حوالي 111 في المئة خلال عام 1994-2002 بمعدل نمو سنوي بنسبة 12.4 في المائة. وكان استهلاك الفرد السوري من البندورة حوالي 41.1 كيلوغرام، في عام 2002. وتستهلك البندورة طازجة أو مصنعة ومعظم البندورة المنتجة محلياً تجد طريقها إلى الأسواق السورية.
الأسواق:
معظم إنتاج البندورة الحقلية يذهب إلى السوق المحلية المتزايدة. ويتوزع الإنتاج من خلال الفروع الثلاثة: الاستهلاك المحلي والتجهيز (الصناعة) والتصدير. يتم تصدير معظم البندورة المحمية ، بينما معظم البندورة الحقلية يستهلك محلياً؛ أما الكمية الباقية فتذهب إما للتصنيع أو التصدير إلى البلدان المجاورة. تسوق البندورة إلى الأسواق المحلية السورية التقليدية حيث تحمل الشاحنات القادمة من جميع أنحاء المناطق الريفية إلى مركز المدن منتجاتها لتصل إلى أسواق البيع بالجملة لبيعها هناك. يتلقى تجار الجملة البندورة من المنتجين ويعاد توزيعه عل تجار البيع بالتجزئة. هذا نظام التوزيع التقليدي عادة ما يعاني من نقص في مستودعات التخزين البارد الكافية ومواد التعبئة الغير فعالة مما يؤدي إلى خسائر فادحة في حجم الإنتاج.
إدارة المحصول:
طرق و ظروف الزراعة:
نوع التربة:
تنجح زراعة البندورة في جميع أنواع التربة من الرملية الصفراء إلى الثقيلة السوداء شريطة توفر الصرف الجيد. وقد وجد أن الأراضي الرديئة الصرف تسبب ضرراً كبيراً للنباتات خصوصاً وقت الإزهار. ولكل من أنواع التربة ميزة خاصة حيث تفيد زراعة البندورة في الأرض الخفيفة في الحصول على إنتاج مبكر وذلك لإمكانية التبكير بزراعة الشتول في الأرض الخفيفة من ناحية، ولأن سرعة نمو النباتات في الأرض الخفيفة أكثر منها في الأرض الثقيلة من ناحية ثانية. وكذلك فإن طول موسم النمو والقطاف في الأراضي الخفيفة أقصر منه في الأراضي الثقيلة وبالمقابل فإن زراعة البندورة في الأراضي الثقيلة تفيد في أخذ إنتاج كبير وخلال موسم نمو طويل. وإن توفر المادة العضوية في التربة ضروري لأخذ محصول كبير. ومن المعلوم أن البندورة من النباتات ذات الجذور العميقة والتي يزيد عمق الجذور فيها عن 120 سم لذا فلا تنجح زراعة هذا المحصول في الأراضي غير العميقة. ويتراوح رقم حموضة التربة الملائم لنمو نباتات البندورة (5.5-7) . وتتحمل نباتات البندورة ملوحة التربة بدرجة متوسطة. ويراعى عند اختيار الأرض لزراعة البندورة أن تكون خالية من الأعشاب وبخاصة المعمرة منها وغير موبوءة بالآفات التي تصيب هذا المحصول مثل الذبول وديدان تعقد الجذور وكذلك الهالوك.
درجات الحرارة:
تحتاج النباتات إلى فصل نمو دافئ يتراوح معدل درجات الحرارة في ه بين (21-25) مº وتحدث أضرار للنباتات إذا تعرضت لدرجات الحرارة المنخفضة أثناء نموها وكذلك إذا استمرت الحرارة على درجة (36)مº لمدة طويلة.
الإحتياجات المائية:
يتم استخدام الري في معظم زراعات البندورة في سوريا. أكثر الطرق شيوعاً هي الري بالخطوط. في الزراعات المكشوفة. تستخدم البيوت المحمية نظم الري بالتنقيط، معظمها الري بالتنقيط تحت السطح. يقدم الري بالتنقيط إدارة جيدة للمياه، ويسمح بالقطاف اليدوي على فترات منتظمة.
الإحتياجات الغذائية:
البندورة من المحاصيل المجهدة للتربة، ويتوقف تحديد كميات الأسمدة التي ينصح بإضافتها للتربة على نوع ودرجة خصوبة التربة والظروف البيئية السائدة والدورة الزراعية المتبعة، والغرض من الإنتاج.
طرق الحصاد:
يمكن الحصول على الانتاج في فصل الشتاء في المنطقة الساحلية للبلاد. لأسباب مناخية، على الرغم من أن قطاف البندورة بمعظمه يتم في سوريا في تموز وآب وتشرين الأول ، و قد تحول بعض المنتجين لزراعة الأصناف المبكرة أو المتأخرة أكثر للحصول على أسعار أعلى لمنتجاتهم. تتوفر البندورة في سوريا على مدار العام. تزرع البندورة للاستهلاك الطازج من شباط إلى حزيران مع الحصاد من منتصف حزيران إلى أواخر تشرين الأول.
طرق الحصاد:
يتم جمع المحصول بواسطة اليد كل (2-3) يوماً خلال شهور الصيف. وكل (4-5) يوم في الفترات التي تميل فيها درجات الحرارة للانخفاض.

Crop Compendium

مصدر المعرفة للمزارعين، الباحثين و الإستشاريين.

الإصدارات الدورية

"Courier" هى مجلتنا الزراعية الموجهة للمزارعين، الإستشاريين، التجار و لأي شخص مهتم بالمجال الزراعي.

Copyright © Bayer AG